المانشيت الرئيسيفلسطين

مطالبة محلية ودولية بإطلاق سراح القس جوني شهوان

الراعي الذهبي

علمت المغطس ان هناك مطالبات محلية و دولية لإطلاق سراح القس جوني شهوان رئيس مجلس ادارة جمعية بيت اللقاء والذي تم تمديد اعتقاله لمدة عشر ايام لغاية الانتهاء بالتحقيق معه حول ما جرى في بيت اللقاء يوم الثلاثاء الماضي.

وقد تم تمديد الاعتقال بناء على المادة 130  من قانون  العقوبات الأردني المتعلقة “بالمساس بالشعور القومي” وذلك على خلفية وجود أحد المستوطنين ايهود غليك ضمن وفد سياحي ألماني والذي قام بالترويج من خلال موقعه على الفيسبوك لمشاركته في زيارة جمعية بيت اللقاء في مدينة بيت جالا.

نثص المادة في القانون الاردني والتي يبدوا انها لاتزال سارية المفعول في فلسطين

وقد جرى انتقاد واسع للحدث في وسائل التواصل الاجتماعي واستمرت عملية التحريض على القس شهوان رغم صدور بيان اوضح ان المستوطن لم يكن مدعو للقاء وأن المنظمين للقاء السياحي لم يكن لهم معرفة بخلفية الشخص الذي قام بتصوير “سلفي” مع القس شهوان.

القس جوني شهوان وزوجتة مارلين

كما وتم اغلاق مقر الجمعية لمدة اسبوع أبان الانتهاء من التحقيق. وقد أفاد مسؤولون في السلطة الفلسطينية ان استمرار الاعتقال تم لغاية حماية القس ممن يهمهم زرع الفتنة الطائفية كما وتم نفي الشائعات التي يتم تداولها. وقد طالب العديد من الشخصيات المحلية بمن فيهم رئيس المجمع الإنجيلي في الأراضي المقدسة القس منير قاقيش بضرورة إطلاق سراح شهوان وقطع الطريق أمام الانتقاد الذي سيصدر من العديد من المؤسسات الدولية حول اعتقال قس فلسطيني من قبل الحكومة الفلسطينية حيث تم نشر عدة مقالات محليا ودوليا حول الموضوع.

اقرأ مقال المحامي بطرس منصور بعنوان “نعم دفاعاً عن بيت اللقاء” هنا

الراعي البرونزي

تكافح مجلة “ملح الأرض” من أجل الاستمرار في نشر تقارير تعرض أحوال المسيحيين العرب في الأردن وفلسطين ومناطق الجليل، ونحرص على تقديم مواضيع تزوّد قراءنا بمعلومات مفيدة لهم ، بالاعتماد على مصادر موثوقة، كما تركّز معظم اهتمامها على البحث عن التحديات التي تواجه المكون المسيحي في بلادنا، لنبقى كما نحن دائماً صوت مسيحي وطني حر يحترم رجال الدين وكنائسنا ولكن يرفض احتكار الحقيقة ويبحث عنها تماشيًا مع قول السيد المسيح و تعرفون الحق والحق يحرركم
من مبادئنا حرية التعبير للعلمانيين بصورة تكميلية لرأي الإكليروس الذي نحترمه. كما نؤيد بدون خجل الدعوة الكتابية للمساواة في أمور هامة مثل الإرث للمسيحيين وأهمية التوعية وتقديم النصح للمقبلين على الزواج وندعم العمل الاجتماعي ونشطاء المجتمع المدني المسيحيين و نحاول أن نسلط الضوء على قصص النجاح غير ناسيين من هم بحاجة للمساعدة الإنسانية والصحية والنفسية وغيرها.
والسبيل الوحيد للخروج من هذا الوضع هو بالتواصل والنقاش الحر، حول هويّاتنا وحول التغييرات التي نريدها في مجتمعاتنا، من أجل أن نفهم بشكل أفضل القوى التي تؤثّر في مجتمعاتنا،.
تستمر ملح الأرض في تشكيل مساحة افتراضية تُطرح فيها الأفكار بحرّية لتشكل ملاذاً مؤقتاً لنا بينما تبقى المساحات الحقيقية في ساحاتنا وشوارعنا بعيدة المنال.
كل مساهماتكم تُدفع لكتّابنا، وهم شباب وشابات يتحدّون المخاطر ليرووا قصصنا.

زر الذهاب إلى الأعلى
Skip to content