أخبار قصيرة

نادي الفحيص الارثوذكسي يقيم بطولة تنشيطيه للسباحه

الراعي الذهبي

تحت رعاية رئيس نادي الفجيص الارثوذكسي امين زيادات وبحضور الزملاء مها دحابره و رمزي الطوال أعضاء من الهيئه الأداريه وحضور اهالي السباحين والمهتمين، جرت يوم الاحد بطوله تشجيعيه وتمهيديه للأشتراك بأي مسابقات قادمه وكان هذا الحدث برعاية نادي ترينرز وجاءت النتائج على النحو التالي: تصوير (ميري سمعان )
نتائج البطوله التنشيطيه لجميع الفئات العمريه
المركز الأول:
١)بهجت الطوال
٢)نبيل حدادين
٣)ليلى مدانات
٣)ساره ديات
٥)حنا البله
٦)خالد مدانات
٧)جريس نجمه
٨)يعقوب سميرات
٩)فيصل الفرح
١٠)جاد عوابده
١١)هاني قموه

المركز الثاني:
١)مايكل السلمان
٢)معتز طعامنه
٣)روجينا حدادين
٤)انجلا مدانات
٥)مايكل مضاعين
٦)قيس مضاعين
٧)انطون ديات
٨)ماثيو مضاعين
٩)جوردن كفوف
١٠)جون مضاعين
١١)يارا طوال

المركز الثالث:
١)سهم طعامنه
٢)عمر ديات
٣)فارس فرح
٤)ماثيو طعامنه
٥)ليلى مدانات
٦)عيسى سميرات
٧)سمير السلمان
٨)جورج مضاعين
٩)فارس طعامنه
١٠)جاك مضاعين

سباق التتابع

مركز اول:مايكل بطارسه

الراعي البرونزي

مركز ثاني:مايكل السلمان

مركز ثالث معتز طعامنه

تكافح مجلة “ملح الأرض” من أجل الاستمرار في نشر تقارير تعرض أحوال المسيحيين العرب في الأردن وفلسطين ومناطق الجليل، ونحرص على تقديم مواضيع تزوّد قراءنا بمعلومات مفيدة لهم ، بالاعتماد على مصادر موثوقة، كما تركّز معظم اهتمامها على البحث عن التحديات التي تواجه المكون المسيحي في بلادنا، لنبقى كما نحن دائماً صوت مسيحي وطني حر يحترم رجال الدين وكنائسنا ولكن يرفض احتكار الحقيقة ويبحث عنها تماشيًا مع قول السيد المسيح و تعرفون الحق والحق يحرركم
من مبادئنا حرية التعبير للعلمانيين بصورة تكميلية لرأي الإكليروس الذي نحترمه. كما نؤيد بدون خجل الدعوة الكتابية للمساواة في أمور هامة مثل الإرث للمسيحيين وأهمية التوعية وتقديم النصح للمقبلين على الزواج وندعم العمل الاجتماعي ونشطاء المجتمع المدني المسيحيين و نحاول أن نسلط الضوء على قصص النجاح غير ناسيين من هم بحاجة للمساعدة الإنسانية والصحية والنفسية وغيرها.
والسبيل الوحيد للخروج من هذا الوضع هو بالتواصل والنقاش الحر، حول هويّاتنا وحول التغييرات التي نريدها في مجتمعاتنا، من أجل أن نفهم بشكل أفضل القوى التي تؤثّر في مجتمعاتنا،.
تستمر ملح الأرض في تشكيل مساحة افتراضية تُطرح فيها الأفكار بحرّية لتشكل ملاذاً مؤقتاً لنا بينما تبقى المساحات الحقيقية في ساحاتنا وشوارعنا بعيدة المنال.
كل مساهماتكم تُدفع لكتّابنا، وهم شباب وشابات يتحدّون المخاطر ليرووا قصصنا.

زر الذهاب إلى الأعلى
Skip to content