الجليلالمانشيت الرئيسيفلسطين

 نشرة “المغطس” الأسبوعية “12” ليوم الجمعة 18-2-2022

الراعي الذهبي

لا نزال نواجه بعض الصعوبات التقنية حيث يتعذر تصفح المغطس من قبل بعض المزودين للإنترنت في الأردن. قمنا بإنشاء موقع بديل www.maghtas1.com  بصورة مؤقتة على أمل حل الإشكال بأسرع وقت ممكن.

  • نشرنا مقال للناشر داود كُتّاب بعنوان هل هناك مكان للمغطس في بلادنا؟ نعم وألف نعم تم خلالها استرجاع مقال نشره في المغطس الورقية قبل 18 عام وبنفس العنوان وكأن الأمور لم تتغير. يقول ناشر المغطس: “يرغب البعض في المناصب الدينية العليا السيطرة على ما يقال حول كل أمر متعلق بحياة المسيحيين. يرغبون أن تكون “المغطس أداة بيدهم تنشر المديح والثناء وتحجب قول الحقيقة حول ما يجري خلف الكواليس وما يضر المجتمع المسيحي. ولكننا في المغطس لن نسكت عن الفساد وسنبقى نطالب بكشف ميزانيات كنائسنا وسنبقى نطالب بتعديل القوانين وتوفير المساواة في الإرث بين الرجال والنساء وسنبقى ندافع عن الضعيف وذوي الإعاقة ولن نقبل بتغطية الأخطاء وحتى الجرائم التي تحدث تحت غطاء العمل المسيحي.”
  • زميلتنا رنا أبو فرحة أجرت مقابلة مع نائب رئيس المجلس الوطني الجديد موسى حديد والذي انتخب بدل من النائب الأسبق لرئيس المجلس المستقيل الأب قسطنطين قرمش حيث أكد حديد أنا مسيحي ثالثاً ورابعاً ولكنني فلسطيني أولاً.
  • في التحضير للانتخابات البلدية في فلسطين استقال رئيس البلدية المحامي سلمان حسب قانون الانتخابات لمن ينوي المشاركة في الانتخابات الجديدة وحل محله شيرين موج وبذلك تكون شيرين ثاني سيدة تترأس بلدية بيت لحم ولو لفترة قصيرة بعد أن كانت فيرا بابون أول امرأة منتخبة لمنصب رئيسة بلدية بيت لحم.
  • نشرت المغطس تفاصيل ندوة في عجلون جرى خلالها تقديم توصية والانضمام إلى مطالبات بمقاعد مسيحية  في البرلمان الأردني إلا أن العين جميل النمري أبدى عدم القناعة بالمطلب قائلاً للمغطس: “إن النساء المسيحيات لديهن فرصة مزدوجة ضمن الكوتا المسيحية والمرأة مثل الرجل تستطيع أن تترشح وتشارك ضمن هذه الكوتا لأنها على خلفية دينية وبالتالي هي لا تميز بين الرجل والمرأة ثم هناك الكوتا النسائية، وأضاف أنه على المرأة أن تحدد على أي مقعد تريد المنافسة وبالتالي لا مانع من ترشحها ولكن عليها أن تحدد على أي مقعد تريد أن تنافس”.
  • كما وعدناكم ننشر في المغطس كل أسبوع فصل من كتاب نحو ذهن متجدد وهذا الأسبوع كان لنا لقاء مع لمى منصور في فصل بعنوان “قف: اعط مكان للرثاء” أنهت خلاله الدراسة حول الرثاء بتقديم صلاة شخصيّة في خضمّ جائحة الكورونا، من قلب الناصرة بلد المسيح، في “رثاء الآلام المُحيطة وبثقة تامّة بلُطف الإله الذي يرى ويسمع ويرحم. ” لمن يرغب بقراءة النص الكامل الرجاء تصفح المقال هنا.
  • بمناسبة الفلنتاين نشرنا مقال بمناسبة عيد الحب لشادي عيسى رزوق بعنوان “المحبة لا تسقط أبداً” نقتبس منه: “الحب هو ما يجعلك قادراً على الإصغاء إلى سيمفونيّة الطّبيعة؛ حفيف الأشجار، وزقزقة الطّيور، وخرير الماء. لنسعى أن نعيش حياة بمعنى التغيير والتعديل بتلك المحبة التي هي طاقة إيجابية متولده بين الزوج والزوجة والعائلة امتدادا إلى الوطن والعالم.”

نكرر أنه في حال الصعوبة في الوصول للمقالات الرجاء تصفح موقعنا البديل maghtas1.com أو صفحة المغطس الإلكتروني على فيسبوك هنا

  • نشكركم لاهتمامكم بمجلة المغطس وندعوكم لمشاركة النشرة الأسبوعية وغيرها من أخبار ومقالات ودعوة أصدقائكم للاشتراك المجاني بالنشرة الأسبوعية. كما ندعوكم لمشاركة أصدقائكم الأجانب لموقع المغطس على https://milhilard.com/category/english/
  • للحصول على النشرة الأسبوعية أو لإلغاء الحصول عليها الرجاء إعلامنا عبر  maghtasmag@gmail.com 
  • يمكنكم أيضاً الحصول على النشرة عبر الوتساب. الرجاء إرسال الاسم وكلمة اشتراك إلى 962797692488+ حتى يتم إضافتك إلى مجموعتنا  

تكافح مجلة “ملح الأرض” من أجل الاستمرار في نشر تقارير تعرض أحوال المسيحيين العرب في الأردن وفلسطين ومناطق الجليل، ونحرص على تقديم مواضيع تزوّد قراءنا بمعلومات مفيدة لهم ، بالاعتماد على مصادر موثوقة، كما تركّز معظم اهتمامها على البحث عن التحديات التي تواجه المكون المسيحي في بلادنا، لنبقى كما نحن دائماً صوت مسيحي وطني حر يحترم رجال الدين وكنائسنا ولكن يرفض احتكار الحقيقة ويبحث عنها تماشيًا مع قول السيد المسيح و تعرفون الحق والحق يحرركم
من مبادئنا حرية التعبير للعلمانيين بصورة تكميلية لرأي الإكليروس الذي نحترمه. كما نؤيد بدون خجل الدعوة الكتابية للمساواة في أمور هامة مثل الإرث للمسيحيين وأهمية التوعية وتقديم النصح للمقبلين على الزواج وندعم العمل الاجتماعي ونشطاء المجتمع المدني المسيحيين و نحاول أن نسلط الضوء على قصص النجاح غير ناسيين من هم بحاجة للمساعدة الإنسانية والصحية والنفسية وغيرها.
والسبيل الوحيد للخروج من هذا الوضع هو بالتواصل والنقاش الحر، حول هويّاتنا وحول التغييرات التي نريدها في مجتمعاتنا، من أجل أن نفهم بشكل أفضل القوى التي تؤثّر في مجتمعاتنا،.
تستمر ملح الأرض في تشكيل مساحة افتراضية تُطرح فيها الأفكار بحرّية لتشكل ملاذاً مؤقتاً لنا بينما تبقى المساحات الحقيقية في ساحاتنا وشوارعنا بعيدة المنال.
كل مساهماتكم تُدفع لكتّابنا، وهم شباب وشابات يتحدّون المخاطر ليرووا قصصنا.

زر الذهاب إلى الأعلى
Skip to content