مقالات

نصائح للمغطس في يوم انطلاقها

الراعي الذهبي

بقلم: إبراهيم دعيبس

اولا اتمنى النجاح والتوفيق لهذا المشروع الحديث والمهم. واتمنى ان امكن نشر قسم منه باللغة الانجليزية لكي تصل الافكار والمعلومات الى مجال اوسع ولا يقل اهمية . المغطس منطقة تاريخية في غاية الاهمية للمسيحيين اولا وللتاريخ الحضاري عموما وهو قلعة شامخة رغم انها لا تأخذ الشهرة والاهتمام الذي تستحقه وهذه مسؤولية رجال الدين اولا وكل المهتمين بتاريخنا وحضارتنا ثانيا. اعتقد ان نشرة المغطس لن تكون للرواية الدينية فقط بل للوضع السياسي الفلسطيني بصفة خاصة ولتأكيد التاريخ الوطني العريق الى جانب ما هو معروف ومشهور جدا خاصة ونحن نقترب من الاحتفال بعيد الميلاد المجيد في مدينة الميلاد بيت لحم وكل فلسطين. ان اسرائيل واتباعها تحاول تزوير التاريخ لتأكيد مزاعم حقوقها وتاريخها وعلى المغطس مقاومة مثل هذه المحاولات وتفنيدها بالوقائع اضافة لأهمية وجود الصور المعبرة والموثقة للأحداث والروايات التاريخية. كما اقترح اجراء لقاءات مع المؤرخين وذوي الاختصاص من عرب وغير العرب لكي تكون للمغطس قيمة تاريخية واهتمام علمي موثق. كما اقترح استقطاب مؤرخين ورجال دين مؤهلين من مسلمين ومسيحيين لقول آرائهم ومعلوماتهم واجراء حوارات معهم والبحث عن وتائق تاريخية تؤكد ما تتم كتابته. واقترح الابتعاد عن الكلام المكرر والمعروف لأنه فقد قيمته ولم يعد القارئ يهتم به، حتى لا نقول يسخر منه. كذلك يجب جعل المواضيع مختصرة نسبيا لان القارئ لم يعد يهتم بما هو مطوّل وذلك بعد تجربة طويلة حول هذه الحالة.

اخيرا اقترح اجراء مقابلات مع اشخاص لهم علاقة بالموضوع ومناقشتهم بطريقة علمية وموضوعية لاستخراج ما لديهم من معرفة وايصال ذلك للقارئ كي يستفيد ويهتم بالمنشور. اخيرا لا بد ايضا من مناقشة العقليات الدينية المنغلقة والتي تؤثر كثرا على التفكير العام وتخلق مشاكل اجتماعية خطيرة .وان وقعت جريمة نتيجة التفكير المنغلق ،قد يكون مفيدا متابعة التفاصيل ومحادثة المتورطين  واستنتاج  العبر.

الراعي البرونزي

تكافح مجلة “ملح الأرض” من أجل الاستمرار في نشر تقارير تعرض أحوال المسيحيين العرب في الأردن وفلسطين ومناطق الجليل، ونحرص على تقديم مواضيع تزوّد قراءنا بمعلومات مفيدة لهم ، بالاعتماد على مصادر موثوقة، كما تركّز معظم اهتمامها على البحث عن التحديات التي تواجه المكون المسيحي في بلادنا، لنبقى كما نحن دائماً صوت مسيحي وطني حر يحترم رجال الدين وكنائسنا ولكن يرفض احتكار الحقيقة ويبحث عنها تماشيًا مع قول السيد المسيح و تعرفون الحق والحق يحرركم
من مبادئنا حرية التعبير للعلمانيين بصورة تكميلية لرأي الإكليروس الذي نحترمه. كما نؤيد بدون خجل الدعوة الكتابية للمساواة في أمور هامة مثل الإرث للمسيحيين وأهمية التوعية وتقديم النصح للمقبلين على الزواج وندعم العمل الاجتماعي ونشطاء المجتمع المدني المسيحيين و نحاول أن نسلط الضوء على قصص النجاح غير ناسيين من هم بحاجة للمساعدة الإنسانية والصحية والنفسية وغيرها.
والسبيل الوحيد للخروج من هذا الوضع هو بالتواصل والنقاش الحر، حول هويّاتنا وحول التغييرات التي نريدها في مجتمعاتنا، من أجل أن نفهم بشكل أفضل القوى التي تؤثّر في مجتمعاتنا،.
تستمر ملح الأرض في تشكيل مساحة افتراضية تُطرح فيها الأفكار بحرّية لتشكل ملاذاً مؤقتاً لنا بينما تبقى المساحات الحقيقية في ساحاتنا وشوارعنا بعيدة المنال.
كل مساهماتكم تُدفع لكتّابنا، وهم شباب وشابات يتحدّون المخاطر ليرووا قصصنا.

زر الذهاب إلى الأعلى
Skip to content