اخبار مسيحيةالأردنالمانشيت الرئيسيانتاجات طلابيةشخصيات مسيحية

هموم شباب البلقاء على طاولة الملك

الراعي الذهبي

دانية قطيشات- المغطس

استطاع الشاب أمير حتر أن يمثّل شباب محافظة البلقاء وخصوصا لواء الفحيص في لقاء الملك عبدالله الثاني مع مجموعة من الشباب والذي جرى في الديوان الملكي قبل عدة أيام بهدف سماعهم والتعرف على أهم المشاكل التي يعاني منها فئة الشباب في كافة محافظات المملكة.

أمير حتر أوصل هموم الشباب في الفحيص تحديدا ومحافظة البلقاء بشكل عام، وتحدث لجلالة الملك خلال اللقاء عن المشاكل الاقتصادية التي يعاني منها اللواء وضعف أداء مجالس المحافظة إضافة إلى توجّه الاستثمار إلى عمّان بدلًا من إقامتها في محافظة البلقاء على الرغم من قربها من العاصمة مما يزيد من نسب البطالة فيها وفي لواء الفحيص خصوصا بين الشباب. ويضيف أمير في حوار مع “المغطس” أن المدينة تعاني أيضا من أزمات مرورية خانقة كونها تربط الكثير من المدن مع العاصمة إلا ان هذه الحركة لم تنعكس على التجارة في المحافظة ولم يلمس منها المواطنون إلى ازمات سير خانقة.

امير حتر مع ولي العهد

أمير “سفير السلام” والذي حصل على هذا اللقب من أكادمية مملكة السلام الدولية له العديد من الإنجازات المجتمعية على الرغم من صغر سنه ويقول أمير للمغطس إن أحد أهم هذه الإنجازات التي قام بها في نشاطه المجتمعي هو تحصيل الشهادات الجامعية لذوي الإعاقة والتي تم احتجازها من قبل الجامعة الأردنية نتيجة لتراكم الرسوم الجامعية والتي بلغت قيمتها 32 ألف دينار أردني، فاستطاع أمير بمجهود شخصي أن يوصل يصوتهم للجهات الرسمية الحكومية التي تجاوبت مع مطالبهم وقامت بتسديد الذمم المترتبة عليهم ومن ثم تحصيل الشهادات المحتجزة لديها.

مودة ورحمة.. مبادرة من تأسيس أمير تحمل رسالة التعايش بين أبناء المجتمع الأردني

الراعي البرونزي
شعار مودة ورحم

يقول أمير للمغطس إن “مودة ورحمة” هي إحدى مبادرات وزارة الشباب ومنصة نحن التابعة لمؤسسة ولي العهد والتي تعمل على دمج الشباب بالمجتمع ورفض العنف بكافة أشكاله للوصول إلى السلم المجتمعي وقد عملت مودة ورحمة بقيادة حتر  على تنفيذ أكثر من 70 نشاط الكتروني والتي تناولت عدة قضايا مجتمعية تهم الشباب مثل زواج القاصرات، وإتيكيت التعامل مع ذوي الإعاقة وغيرها من المواضيع، ومن أهم إنجازات مودة ورحمة هو تنظيم منظارات لأول مرة تحت قبة برلمان الشباب، وقيامهم ايضًا بعمل نشاط درب المؤية الذي قد استذكروا فيه شهداء الأردن وتضحياتهم بالإضافة لذكرهم لأهم الإنجازات التي حققتها الدولة الأردنية خلال المئة عام الماضية وقد انطلق نشاط درب المؤية من محافظة البلقاء من مدينة الفحيص ثم إلى إربد ومأدبا ونهايةً بعمان، ومن أحدث النشاطات التي تقوم بها مودة ورحمة بقيادة حتر تنظيم بطولة المناظرات على مستوى محافظة البلقاء فيما سيتم تعميم هذا النشاط على جميع محافظات المملكة.

ويقول أمير حتر للمغطس إن السبب الذي دفعه بتسمية المبادرة بهذا الاسم والذي قد استمده من بالقرآن الكريم هو تعزيزًا لمفهوم التعايش الديني بين فئات المجتمع ونبذ كل أشكال العنصرية المبنية على الدين ولمحاربة أيضًا العنف المبني على الدين .

الناشط المجتمعي والحقوقي أمير حتر هو شاب عشريني يدرس القانون حاليا و يطمح بأردن أفضل، وهو حاصل على شهادة الدكتوراة الفخرية في مجال حقوق الإنسان من المنتدى الدولي للسلام والدفاع عن حقوق الإنسان. وهو عضو فعال في العديد من مؤسسات المجتمع المدني نذكر منها الشبكة القانونية للنساء العربيات، المعهد الوطني الديموقراطي، المنتدى الاقتصادي الأردني، مركز دراسات القدس والعديد من المنظمات التي ينشط بها أمير.

يطمح أمير إلى الوصول لأكبر فئة من شباب المجتمع ودمجهم بالأعمال التطوعية ليستطيعوا إيصال صوتهم ورسالتهم الحقيقة إلى كافة أبناء المجتمع بالإضافة إلى زيادة شعور الولاء والإنتماء للشباب من أبناء جيله ومحاربة كافة التيارات الخارجية التي تعمل على تقزيم الأردن حتى نصل إلى مرحلة متقدمه من الحياة السياسية والحقوقية لمحاربة كافة أشكال العنف المجتمعي تجسيدًا لرؤى جلالة الملك عبدالله الثاني

الراعي البرونزي

تكافح مجلة “ملح الأرض” من أجل الاستمرار في نشر تقارير تعرض أحوال المسيحيين العرب في الأردن وفلسطين ومناطق الجليل، ونحرص على تقديم مواضيع تزوّد قراءنا بمعلومات مفيدة لهم ، بالاعتماد على مصادر موثوقة، كما تركّز معظم اهتمامها على البحث عن التحديات التي تواجه المكون المسيحي في بلادنا، لنبقى كما نحن دائماً صوت مسيحي وطني حر يحترم رجال الدين وكنائسنا ولكن يرفض احتكار الحقيقة ويبحث عنها تماشيًا مع قول السيد المسيح و تعرفون الحق والحق يحرركم
من مبادئنا حرية التعبير للعلمانيين بصورة تكميلية لرأي الإكليروس الذي نحترمه. كما نؤيد بدون خجل الدعوة الكتابية للمساواة في أمور هامة مثل الإرث للمسيحيين وأهمية التوعية وتقديم النصح للمقبلين على الزواج وندعم العمل الاجتماعي ونشطاء المجتمع المدني المسيحيين و نحاول أن نسلط الضوء على قصص النجاح غير ناسيين من هم بحاجة للمساعدة الإنسانية والصحية والنفسية وغيرها.
والسبيل الوحيد للخروج من هذا الوضع هو بالتواصل والنقاش الحر، حول هويّاتنا وحول التغييرات التي نريدها في مجتمعاتنا، من أجل أن نفهم بشكل أفضل القوى التي تؤثّر في مجتمعاتنا،.
تستمر ملح الأرض في تشكيل مساحة افتراضية تُطرح فيها الأفكار بحرّية لتشكل ملاذاً مؤقتاً لنا بينما تبقى المساحات الحقيقية في ساحاتنا وشوارعنا بعيدة المنال.
كل مساهماتكم تُدفع لكتّابنا، وهم شباب وشابات يتحدّون المخاطر ليرووا قصصنا.

زر الذهاب إلى الأعلى
Skip to content