الأردنالمانشيت الرئيسي

وفاة الإقتصادي الأردني إيليا نقل “ابوغسان”

الراعي الذهبي

إنتقل إلى رحمة الله الإقتصادي الاردني إيليا نُقل “ابو غسان ”

وسيُشيع جثمانه في الساعة الثانية عشرة من ظهر يوم الخميس 2022/6/16 من كنيسة مقبرة ام الحيران .

والفقيد نُقل ، من اوائل الصناعيين الاردنيين ، الذين ساهموا في بناء الصناعة في الأردن ، قبل عشرات السنين  .

رحمه الله … ولد نقل عام 1928 لأسرة بسيطة الحال في مدينة الرملة – فلسطين.

إيليا نُقل

ونعى طارق خوري الراحل ايليا نقل عبر صفحته على الفيسبوك قائلا: “وكأنه الأمس.. يعود ذاك المشهد إلى ذاكرتي، إلى البدايات، وتحديداً عام 1990، حين كنت أصادف عند السادسة من كل صباح، وأنا في طريقي إلى العمل رجلاً وقوراً يجلس في المقعد الخلفي من سيارته، مُنهمكاً بمراجعة أوراق كثيرة، يكاد لا يرفع نظره عنها طرفة عين إلا إذا أراد أن يُحيّي أحداً أو يتحدث ببضع كلمات إلى السائق..
كان الطريق أمامي في أوله، وكان رجل الأعمال الناجح والمخضرم والنقابي ذائع الصيت، الذي كان لي، في ما بعد، فخر تسلم نقابة تجار المواد الغذائية بعد رئاسته لها، فنهلتُ من تجربته وخبراته التي كانت نبعاً لا ينضب.

الراعي البرونزي

رحمة الله عليك العم الغالي القدوة إيليا نقل (أبو غسان).. أيها العصامي الجسور الذي أحب الأردن البلد الذي احتضنه وقدم له الكثير وشهد إنجازاته ونجاحاته التي لم تُنسِه يوماً عشقه لوطنه فلسطين التي لم تجد لها في قلبه ولا في فكره منازعاً طوال حياته..
وإنني إذ أعزي نفسي بهذه الخسارة الكبيرة، أتوجه إلى عائلتك الكريمة بأصدق مشاعر التعازي والمواساة.
في أمان الله يا أبا غسان لنفسك وروحك الراحة الأبدية.

اقرأ: “التكريم من بلدنا غير” شخصيات تتحدث عن حصولها على أوسمة بعيد الاستقلال الـ76 من بينهم ايليا نقل

غسان نقل يتسلم وسام مئوية الدولة الأولى نيابة عن والده عام 2021

تكافح مجلة “ملح الأرض” من أجل الاستمرار في نشر تقارير تعرض أحوال المسيحيين العرب في الأردن وفلسطين ومناطق الجليل، ونحرص على تقديم مواضيع تزوّد قراءنا بمعلومات مفيدة لهم ، بالاعتماد على مصادر موثوقة، كما تركّز معظم اهتمامها على البحث عن التحديات التي تواجه المكون المسيحي في بلادنا، لنبقى كما نحن دائماً صوت مسيحي وطني حر يحترم رجال الدين وكنائسنا ولكن يرفض احتكار الحقيقة ويبحث عنها تماشيًا مع قول السيد المسيح و تعرفون الحق والحق يحرركم
من مبادئنا حرية التعبير للعلمانيين بصورة تكميلية لرأي الإكليروس الذي نحترمه. كما نؤيد بدون خجل الدعوة الكتابية للمساواة في أمور هامة مثل الإرث للمسيحيين وأهمية التوعية وتقديم النصح للمقبلين على الزواج وندعم العمل الاجتماعي ونشطاء المجتمع المدني المسيحيين و نحاول أن نسلط الضوء على قصص النجاح غير ناسيين من هم بحاجة للمساعدة الإنسانية والصحية والنفسية وغيرها.
والسبيل الوحيد للخروج من هذا الوضع هو بالتواصل والنقاش الحر، حول هويّاتنا وحول التغييرات التي نريدها في مجتمعاتنا، من أجل أن نفهم بشكل أفضل القوى التي تؤثّر في مجتمعاتنا،.
تستمر ملح الأرض في تشكيل مساحة افتراضية تُطرح فيها الأفكار بحرّية لتشكل ملاذاً مؤقتاً لنا بينما تبقى المساحات الحقيقية في ساحاتنا وشوارعنا بعيدة المنال.
كل مساهماتكم تُدفع لكتّابنا، وهم شباب وشابات يتحدّون المخاطر ليرووا قصصنا.

زر الذهاب إلى الأعلى
Skip to content