أخبار قصيرة

وفاة حنا اميل صافية الناشط الفلسطيني البرازيلي

الراعي الذهبي

” من آمن بي وان مات فسيحيا ” (يوحنا 11: 25)
القدس \ البرازيل \ لندن – أرملة الفقيد جسيرا وأبنائه أميل وعائلته، وأنطون وعائلته، وشقيقته ديانا، وشقيقه عفيف وعائلته، وأنجال وكريمات عمه المرحوم شكري: الدكتور سمير وعائلته، والدكتور جوزيف وعائلته، وعفيفة وعائلتها، وناديا وعائلتها، وابن خاله جابي بطاطو وعائلته، وعموم آل صافيه وبطاطو واقربائهم وانسبائهم في الوطن والمهجر، ينعون بمزيد الحزن والأسى فقيدهم طيب الذكر المرحوم
د. البروفيسور حنا أميل صافية
(1943 – 2022)

الذي انتقل الى الأمجاد السماوية يوم السبت الموافق 18/6/2022 في البرازيل عن عمر يناهز 79 عاما متمما واجباته الدينية. وتعقد مراسم الدفن اليوم الاحد 19/6/2022 في نتال – البرازيل.

الفقيد هو عضو مؤسس ورئيس سابق لجمعية “الكوبلاك” كونفدرالية مؤسسات الروابط الفلسطينية في أمريكا اللاتينية والكاريبي، وهو الآن الرئيس الفخري لها. وأيضا كان عضو المجلس الوطني الفلسطيني سابقا، وعضو مجلس مركزي في منظمة التحرير الفلسطينية منذ العام 1988. وهو صديق شخصي للرئيس البرازيلي السابق لويس لولا دا سيلفا.
تخرج الفقيد من جامعة لوفان في بلجيكا بشهادة الدراسة العليا والدكتوراة في علوم الكيمياء وتولى مناصب دراسية رفيعة، أسس كلية العلوم ومحاضر في الجامعة الفدرالية ريو غراندي نورتي في نتال – البرازيل. وبعد تقاعده من الجامعة عمل مديرا ورئيسا لموانئ في ولاية ريو غراندي نورتي. هو عضو مؤسس ورئيس سابق لجمعية “الكوبلاك” كونفدرالية مؤسسات الروابط الفلسطينية في أمريكا اللاتينية والكاريبي، وهو الآن الرئيس الفخري لها. وأيضا كان عضو المجلس الوطني الفلسطيني سابقا، وعضو مجلس مركزي في منظمة التحرير الفلسطينية منذ العام 1988. وهو صديق شخصي للرئيس البرازيلي السابق لويس لولا دا سيلفا.

تقبل التعازي عبر وسائل التواصل الاجتماعي : https://www.moradadamemoria.com.br/mem…/21055/hanna-safieh
See less

الراعي البرونزي

تكافح مجلة “ملح الأرض” من أجل الاستمرار في نشر تقارير تعرض أحوال المسيحيين العرب في الأردن وفلسطين ومناطق الجليل، ونحرص على تقديم مواضيع تزوّد قراءنا بمعلومات مفيدة لهم ، بالاعتماد على مصادر موثوقة، كما تركّز معظم اهتمامها على البحث عن التحديات التي تواجه المكون المسيحي في بلادنا، لنبقى كما نحن دائماً صوت مسيحي وطني حر يحترم رجال الدين وكنائسنا ولكن يرفض احتكار الحقيقة ويبحث عنها تماشيًا مع قول السيد المسيح و تعرفون الحق والحق يحرركم
من مبادئنا حرية التعبير للعلمانيين بصورة تكميلية لرأي الإكليروس الذي نحترمه. كما نؤيد بدون خجل الدعوة الكتابية للمساواة في أمور هامة مثل الإرث للمسيحيين وأهمية التوعية وتقديم النصح للمقبلين على الزواج وندعم العمل الاجتماعي ونشطاء المجتمع المدني المسيحيين و نحاول أن نسلط الضوء على قصص النجاح غير ناسيين من هم بحاجة للمساعدة الإنسانية والصحية والنفسية وغيرها.
والسبيل الوحيد للخروج من هذا الوضع هو بالتواصل والنقاش الحر، حول هويّاتنا وحول التغييرات التي نريدها في مجتمعاتنا، من أجل أن نفهم بشكل أفضل القوى التي تؤثّر في مجتمعاتنا،.
تستمر ملح الأرض في تشكيل مساحة افتراضية تُطرح فيها الأفكار بحرّية لتشكل ملاذاً مؤقتاً لنا بينما تبقى المساحات الحقيقية في ساحاتنا وشوارعنا بعيدة المنال.
كل مساهماتكم تُدفع لكتّابنا، وهم شباب وشابات يتحدّون المخاطر ليرووا قصصنا.

زر الذهاب إلى الأعلى
Skip to content