أخبار قصيرة

جلسة علنية لقضية السرياني ضد الفاتيكان وبطريركية القدس في 7-10 في كاليفورنيا

الراعي الذهبي

داود كتاب- نقلا عن موقع عمان نت

أمر قاضي امريكي بعقد جلسات علنية فيما يتعلق بتحديد “التخصص الولائي” من خلال لمحاكمة العلنية تشمل شهود ووثائق.  فقد قرر القاضي دونالد الفيريز قاضي استئناف محاكمة سان برناردينو في ولاية كاليفورنيا إجراء جلسات علنية ابتداء من 7 تشرين اول القادم.

القضية المشار إليها رفعها رجل الاعمال الامريكي من اصول اردنية بنيامين السرياني ضد الفاتيكان و بطريركية القدس للاتين والجامعة الأمريكية في مادبا وعدد من رجال الدين الكاثوليك في روما والقدس والأردن. يطالب السريان بتعويضات تبلغ 31 مليون دولار بدل من العقود طويلة الأمد التي الغتها الجامعة في مادبا المملوكة من الكنيسة الكاثوليكية.

قرار القاضي سيوفر فرصة نادرة لاستجواب في جلسات علنية شخصيات كاثوليكية هامة ومواطنين أمريكيين تبرعوا لصالح بطريركية اللاتين في القدس . تهدف الجلسة تحديد التخصص للمحكمة الامريكية  وتأتي بعد سنتين من المداولات وشهادات مغلقة شملت لأول مرة تقديم البطريرك الأسبق فؤاد الطوال شهادة استمرت لساعات من خلال نظام الكونفرس كول.

الراعي البرونزي


يعتبر خبراء قانونيون أن الجلسة العلنية ستشكل سابقة في تاريخ العلاقة القانونية بين الولايات المتحدة والفاتيكان وبطريركية اللاتين في القدس. ومن المتوقع أن يقدم كل طرف في القضية قائمة بأسماء الشهود الذي يرغب لاستجوابهم وسيتم استدعاؤهم للشهادة على أن يتم تسليمهم الدعوة قبل 15 يوم من المحاكمة وقال القاضي في قراره انه لكل طرف الاعتراض على أي من قائمة الشهود قبل عشرة أيام من المحكمة.
وكانت الاطراف قد قامت بتوفير معلومات ووثائق ضخمة للقاضي في موضوع “التخصص الولائي” خلال الثلاث سنوات الماضية ولم يقم القاضي باتخاذ أي قرار منذ ذلك الحين واعتبر انه بسبب وجود “تناقضات في الحقائق” فيما تم تقديمه للمحكمة فإنه اختار موضوع الجلسات العلنية الوجاهية.
وكان المحامي روبرت سبيتز قد صرح في السابق أن البيانات المقدمة للمحكمة فيما يتعلق “بالتخصص الولائي الى المحكمة للنظر في القضية ضد بطريركية اللاتين في القدس قوية.”

مقالات وتقارير ذات صلة
https://tinyurl.com/y89wngua
https://tinyurl.com/yfbe82z6

تكافح مجلة “ملح الأرض” من أجل الاستمرار في نشر تقارير تعرض أحوال المسيحيين العرب في الأردن وفلسطين ومناطق الجليل، ونحرص على تقديم مواضيع تزوّد قراءنا بمعلومات مفيدة لهم ، بالاعتماد على مصادر موثوقة، كما تركّز معظم اهتمامها على البحث عن التحديات التي تواجه المكون المسيحي في بلادنا، لنبقى كما نحن دائماً صوت مسيحي وطني حر يحترم رجال الدين وكنائسنا ولكن يرفض احتكار الحقيقة ويبحث عنها تماشيًا مع قول السيد المسيح و تعرفون الحق والحق يحرركم
من مبادئنا حرية التعبير للعلمانيين بصورة تكميلية لرأي الإكليروس الذي نحترمه. كما نؤيد بدون خجل الدعوة الكتابية للمساواة في أمور هامة مثل الإرث للمسيحيين وأهمية التوعية وتقديم النصح للمقبلين على الزواج وندعم العمل الاجتماعي ونشطاء المجتمع المدني المسيحيين و نحاول أن نسلط الضوء على قصص النجاح غير ناسيين من هم بحاجة للمساعدة الإنسانية والصحية والنفسية وغيرها.
والسبيل الوحيد للخروج من هذا الوضع هو بالتواصل والنقاش الحر، حول هويّاتنا وحول التغييرات التي نريدها في مجتمعاتنا، من أجل أن نفهم بشكل أفضل القوى التي تؤثّر في مجتمعاتنا،.
تستمر ملح الأرض في تشكيل مساحة افتراضية تُطرح فيها الأفكار بحرّية لتشكل ملاذاً مؤقتاً لنا بينما تبقى المساحات الحقيقية في ساحاتنا وشوارعنا بعيدة المنال.
كل مساهماتكم تُدفع لكتّابنا، وهم شباب وشابات يتحدّون المخاطر ليرووا قصصنا.

زر الذهاب إلى الأعلى
Skip to content