الأردنالمانشيت الرئيسيالنشرة الاسبوعية

مقال “الوجود المسيحي في فلسطين في خطر”من نشرة ملح الارض 45

الراعي الذهبي

إذا فاتتكم نشرة ملح الأرض رقم 44 يمكن متابعتها هنا

  • تجيب مراسلتنا سلام فريحات عن أهم الإنجازات التي حققتها مأدبا بعد فوزها بلقب عاصمة السياحة العربية 2022 في  التقرير في  التقرير هنا
  • أقامت جمعية الكاريتاس الأردنية يوم طبي مجاني في السلط، مراسلنا فادي نشيوات حضر اليوم الطبي والتقى القائمين عليه في التقرير هنا.
  •  تنطلق يوم الأحد التاسع من تشرين الأول القادم احتفالية ثقافية تاريخية في قرية مكاور في محافظة مأدبا. التفاصيل تجدونها هنا
  •  اتحاد الشرق الأوسط وشمال إفريقيا الإنجيلي يعقد مؤتمره الإقليمي في عجلون، البيان الختامي تجدونه هنا.
  • لجنة فلسطين النيابية تشكّل لجنة لتوضيح دور الوصاية الهاشمية على المقدسات الإسلامية والمسيحية هنا.
  • يقوم موقع ملح الأرض بإعادة نشر أخبار وبيانات من مناطق الجليل والضفة والقطاع والأردن،
  • من فلسطين : تفاصيل المؤتمر الأول لجمعية الكتاب المقدس الفلسطينية هنا. الإسلامية المسيحية: قوات الاحتلال اعتقلت 162 مقدسيًا و19عملية هــدم  خلال أيلول تفاصيل البيان هنا. نادي السريان الأرثوذكس يحتفل بمئويته في القدس هنا. نيابة المهاجرين واللاجئين في الأرض المقدسة تحتفل بيوم المهاجرين هنا.
  • في الأردن  برامج لبناء قدرات مؤسسية إقليمية تختتم أعمالها في الأردن بتدريبات متقدمة حول الحفاظ على الفسيفساء هنا. الاحتفال باليوبيل الماسي لتأسيس كنيسة سيدة البشارة للاتين في اللويبدة هنا. شخصيات حكومية تنعى الراحل أديب هلسة هنا. رنيم جوابرة من بيت لحم تفوز بمنحة شيرين أبو عاقلة بمعهد الإعلام الأردني التفاصيل هنا.
  • ومن الجليل  الأب كلود ندرة يصدر رسالة يعلن فيها نزع الرتب الكنسية عن الأب منصور لبكي والأب جورج بدر.هنا
  • في زاوية مقالات كتب اللواء المتقاعد المحامي فخري اسكندر الداوود مقالا بعنوان: الملك ومسيحيو القدس- وستبقى القدس والمقدسات لنا ، تستطيعون قراءته هنا. جاء فيه:”أما المسيحيون العرب في فلسطين التاريخية، فقد كانوا حوالي 17% من سكانها، والآن يشكّلون 1% إلى 2% كحد أقصى، حيث يحاول الاحتلال والمسيحيون المتصهينون الاستيلاء على القبر المقدس والأماكن الدينية الكثيرة.”
  • قمنا بنشر مقال بعنوان الوجود المسيحي في فلسطين في خطر بقلم القس بسّام بنّورة هنا جاء ءفيه: أعدادنا كمسيحيين فلسطينيين في تناقص متزايد. وأخاف أن تتحوّل بنايات الكنائس إلى متاحف ومزارات، كما هو الآن واقع بنايات كثيرة في ربوع فلسطين”.”

ترقبوا صدور العدد الورقي الأول من المجلة المتخصصة بالشأن المسيحي في 1 تشرين ثاني القادم المجلة سيتم نشرها على موقعنا الإلكتروني وعلى كافة حساباتنا على  وسائل التواصل الاجتماعي وستحتوي على مقالات وأخبار وتقارير خاصة بالمجتمع المسيحي في الأردن وفلسطين ومناطق الـ 48.

إذا استمتعتم بقراءة النشرة الحالية وإذا كان لديكم الرغبة والقدرة على دعم مجلتنا الفتية التي تواجه صعاب كثيرة ندعوكم للتبرع الإلكتروني عبر الضغط على أيقونة تبرع donate والموجودة في نهاية كل مقال.

نشكركم لاهتمامكم بمجلة “ملح الأرض” وندعوكم للمشاركة النشرة الأسبوعية وغيرها من أخبار ومقالات ودعوة أصدقائكم للاشتراك المجاني بالنشرة الأسبوعية.

  • للحصول على النشرة أو إلغاء الحصول عليها الرجاء إعلامنا عبر milhilard@gmail.com
  • يمكنكم أيضاً الحصول على النشرة عبر واتساب. الرجاء إرسال الاسم وكلمة اشتراك إلى 00962797692488 حتى يتم إضافتك إلى مجموعتنا

الراعي البرونزي

تكافح مجلة “ملح الأرض” من أجل الاستمرار في نشر تقارير تعرض أحوال المسيحيين العرب في الأردن وفلسطين ومناطق الجليل، ونحرص على تقديم مواضيع تزوّد قراءنا بمعلومات مفيدة لهم ، بالاعتماد على مصادر موثوقة، كما تركّز معظم اهتمامها على البحث عن التحديات التي تواجه المكون المسيحي في بلادنا، لنبقى كما نحن دائماً صوت مسيحي وطني حر يحترم رجال الدين وكنائسنا ولكن يرفض احتكار الحقيقة ويبحث عنها تماشيًا مع قول السيد المسيح و تعرفون الحق والحق يحرركم
من مبادئنا حرية التعبير للعلمانيين بصورة تكميلية لرأي الإكليروس الذي نحترمه. كما نؤيد بدون خجل الدعوة الكتابية للمساواة في أمور هامة مثل الإرث للمسيحيين وأهمية التوعية وتقديم النصح للمقبلين على الزواج وندعم العمل الاجتماعي ونشطاء المجتمع المدني المسيحيين و نحاول أن نسلط الضوء على قصص النجاح غير ناسيين من هم بحاجة للمساعدة الإنسانية والصحية والنفسية وغيرها.
والسبيل الوحيد للخروج من هذا الوضع هو بالتواصل والنقاش الحر، حول هويّاتنا وحول التغييرات التي نريدها في مجتمعاتنا، من أجل أن نفهم بشكل أفضل القوى التي تؤثّر في مجتمعاتنا،.
تستمر ملح الأرض في تشكيل مساحة افتراضية تُطرح فيها الأفكار بحرّية لتشكل ملاذاً مؤقتاً لنا بينما تبقى المساحات الحقيقية في ساحاتنا وشوارعنا بعيدة المنال.
كل مساهماتكم تُدفع لكتّابنا، وهم شباب وشابات يتحدّون المخاطر ليرووا قصصنا.

زر الذهاب إلى الأعلى
Skip to content