المانشيت الرئيسي

استقبال حافل في مار شربل للبطريرك الراعي

الراعي الذهبي

استقبل جمهور كبير من الطائفة المارونية في الأردن بما فيهم عدد من الوزراء والنواب والاعيان والأصدقاء البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي الذي بدأ زيارة الاحد تدوم عدة ايام في الاردن افتتحها بإزالة الستار عن أربع لوحات في كنيسة مار شربل جنوب غرب العاصمة الاردنية وحديقة للاطفال.

ورحب الخوري جوزيف سويد راعي كنيسة مار شربل المارونيّة برجال الدين والمسؤولين والجمهور معتبرا حضورهم الكبير بمثابة  شهادة دعم وتأييد البطريرك والكنيسة المارونية وتعبير عن العلاقة المميزة بين لبنان والمملكة الأردنية الهاشمية.

وقد كان المتوقع أن يترأس البطريرك قداس احتفالي في الكنيسة الا ان تاخر طائرته ادت الى قيام القداس بدونه وقد وعد البطريرك بأن يتم قداس في الأيام التالية. من ناحية أخرى سبب تأخر وصول البطريرك من المطار فرصة لوزيرة الثقافة هيفاء نجار والوزير الاسبق سامي هلسة بحضور الاحتفال بعد أن كانوا في في الكرك مع ولى العهد الذي شارك في اضاءة شجرة عيد الميلاد في منطقة السماكية.

البطريرك ارتجل كلمة مختصرة شكر الحضور وعبر عن متانة العلاقة بين لبنان والمملكة الاردنية الهاشمية وبين الكنيسة المارونية والاردن. كما وداعب البطريرك الخوري جوزيف بقوله “عرفناك مقدم ناجح تلفزيوني لبرنامج جيل الإنجيل والان تعرفنا على مواهبك في مجال الهندسة المدنية وهندسة الحدائق.

النائب المسيحي من مادبا مجدي اليعقوبي والخوري جوزيف مع البطريرك
النائب عن المقعد المسيحي من مادبا مجدي اليعقوبي والخوري جوزيف سويد مع البطريرك الراعي

وقد شارك في القداس واحتفال ازالة الستار عن اللوحات مطران اللاتين جمال دعيبس والاب نبيل حداد والقائم بأعمال القاصد الرسولي والاب انطونيوس ممثل الكنيسة القبطية و الارشمندريت نادر سليم ساووق من كنيسة الروم الكاثوليك  والقس ديفيد الريحاني رئيس طائفة جماعات الله الانجيلية في الاردن وآخرين.

الراعي البرونزي

هذا وقدم العديد من الحضور هداية تذكارية للبطريرك الضيف منهم شبيبة ورعية مار شربل والوزير الاسبق سامي الهلسة و النائب مجدي اليعقوبي والناشط البيئ د. احمد شريدة واخرين.

في الوسط البطريرك وعلى يساره المطران دعيس والقائم باعمال القاصد الرسولي والي يمينه الاب انظويس- اقباط والارشمندريت نادر ساووق- كاثوليك

كما وحضر للاردن مجموعة من السيدات اللبنانيات اللواتي جئن من بيروت خصيصًا للمشاركة في الاحتفالات مع البطريرك الراعي. و علمت ملح الارض ان الدكتور يوسف الشواربة امين عمان اقام حفل عشاء على شرف الضيف الكبير من لبنان.

تكافح مجلة “ملح الأرض” من أجل الاستمرار في نشر تقارير تعرض أحوال المسيحيين العرب في الأردن وفلسطين ومناطق الجليل، ونحرص على تقديم مواضيع تزوّد قراءنا بمعلومات مفيدة لهم ، بالاعتماد على مصادر موثوقة، كما تركّز معظم اهتمامها على البحث عن التحديات التي تواجه المكون المسيحي في بلادنا، لنبقى كما نحن دائماً صوت مسيحي وطني حر يحترم رجال الدين وكنائسنا ولكن يرفض احتكار الحقيقة ويبحث عنها تماشيًا مع قول السيد المسيح و تعرفون الحق والحق يحرركم
من مبادئنا حرية التعبير للعلمانيين بصورة تكميلية لرأي الإكليروس الذي نحترمه. كما نؤيد بدون خجل الدعوة الكتابية للمساواة في أمور هامة مثل الإرث للمسيحيين وأهمية التوعية وتقديم النصح للمقبلين على الزواج وندعم العمل الاجتماعي ونشطاء المجتمع المدني المسيحيين و نحاول أن نسلط الضوء على قصص النجاح غير ناسيين من هم بحاجة للمساعدة الإنسانية والصحية والنفسية وغيرها.
والسبيل الوحيد للخروج من هذا الوضع هو بالتواصل والنقاش الحر، حول هويّاتنا وحول التغييرات التي نريدها في مجتمعاتنا، من أجل أن نفهم بشكل أفضل القوى التي تؤثّر في مجتمعاتنا،.
تستمر ملح الأرض في تشكيل مساحة افتراضية تُطرح فيها الأفكار بحرّية لتشكل ملاذاً مؤقتاً لنا بينما تبقى المساحات الحقيقية في ساحاتنا وشوارعنا بعيدة المنال.
كل مساهماتكم تُدفع لكتّابنا، وهم شباب وشابات يتحدّون المخاطر ليرووا قصصنا.

زر الذهاب إلى الأعلى
Skip to content