اخبار مسيحيةالأردنالمانشيت الرئيسيشخصيات مسيحية

الناجحون في الانتخابات البلدية: مساع لترجمة البرامج الانتخابية لمشاريع واقعية

الراعي الذهبي

فريق ملح الأرض

بعد انتهاء انتخابات مجالس المحافظات والمجالس البلدية ومجلس أمانة عمان قبل 10 أيام تقريبا، تبدأ الآن مرحلة وضع الخطط والخدمات التي يسعى أعضاء البلديات والمجالس المحلية الجدد لتنفيذها من خلال الاجتماعات مع المجتمع المحلي أو العمل على  الخطط القديمة.

ما هي الخطط والخدمات التي سيقدمها أعضاء البلديات الجُدد؟

يقول عمر عكروش رئيس بلدية الفحيص في محافظة البلقاء لموقع “ملح الأرضأن هناك العديد من القضايا التي سيبدأ العمل عليها خلال الأيام القادمة، على رأسها مشكلة مصنع الاسمنت، واستعمالات الأراضي في المنطقة، بالإضافة لقضايا التنمية المستدامة، مثل حل مشكلة البطالة “نعمل لنكون ذراع من أذرع الحكومة للمساهمة في حل مشكلة البطالة”.

فيما توضح هيام جريسات مخامرة عضو بلدية عين الباشا في صافوط في حديثها لموقع “ملح الأرضأن خططها القادمة ستتمثل بتغيير مبنى البلدية الآيل للسقوط، وضع معلم حضاري على الدوار في مدخل صافوط، بالإضافة لعمل مقبرة مسيحية إسلامية في المنطقة،

الراعي البرونزي

مؤكدة أنها تركز أيضا على قضايا المرأة، كمسؤولة عن وحدة تمكين المراة في بلدية عين الباشا، وبصفتها عضوة في جمعية سيدات صافوط، وحزب الوسط الإسلامي مستدركة بحديثها أن للحزب دور كبير في دعم معنوياتها وحملتها.

بدورها تقول بسمة السلايطة عضو بلدية مادبا ونائب رئيس البلدية لموقع “ملح الأرض أنها ستولي اهتماما خاصًا بالمشاريع التنموية التي تعنى بالشباب والنساء والأشخاص ذوي الإعاقة، محاولة توفير فرص عمل لهم من خلاله للحصول على تمويل  لمشاريع خارجية أو داخلية.

أما عيسى الربضي عضو اللامركزية  في محافظة عجلون يبين في حديث لموقع “ملح الأرض أن أول خططه ستكون في تحديد المناطق التي هي بحاجة لخدمات في المحافظة.

يضيف رحال سهاونة عضو المجلس البلدي في بلدية المفرق الكبرى أنه يسعى لتقسيم المنطقة الجغرافية التابعة للبلدية إلى أحياء ومناطق وقطاعات بالتنسيق مع كادر البلدية الهندسي، لحصر حاجتها  من خدمات وتحديد الكلف التقديرية وإيجاد مصادر للتمويل من خلال تشكيل لجنة أو تكليف مندوب لهذه المهمة.

يشير سهاونة خلال حديث لموقع “ملح الأرض إلى أنه يسعى لتفعيل موقع إلكتروني للبلدية، لينشر عليه كل الأنشطة والخدمات المقدمة من قبلها بالصوت والصورة، لافتا إلى أن الموقع سيكون متاحاً للجميع.

الراعي البرونزي

بدوره يقول لويس حجازين عضو مجلس بلدية شيحان بمحافظة الكرك لموقع “ملح الأرضإن أبناء المحافظة يعودون الآن  لبناء بيوتا لهم في  القرية والمحافظة بسبب تعزيز العديد من الخدمات في المحافظة، مثل جامعة مؤتة، فروع الدوائر الحكومية، مضيفا أنه تبرع بنصف دونم أرض لبناء مركز شابات في المنطقة ” أسعى لإكماله من خلال دوري كعضو بلدي” .

البلديات وتهيئة الطرق

فيما يتعلق بحل مشاكل الطرق في المحافظات المختلفة يقول عكروش إن قضية الأزمة المرورية  سيكون لها أولوية لأنها أصبحت تشكل أرقاً للمواطنين في مدخل محافظة البلقاء.

 فيما تؤكد  مخامرة أنها ستعمل جاهدة على إصلاح ما يسمى “شارع الموت”  في بلدية صافوط “سبب الحوادث على هذا الشارع  صرنا نخسر أهلنا وأطفالنا وتزهق أرواح العالم” مبينة أن أهمية إصلاحه يأتي لأنه خط دولي، يربط ما بين الأردن الشام، بيروت، وتركيا.

بدورها تقول السلايطة  إنها ستعمل على إصلاح الشوارع المتهالكة الموجودة داخل أحياء المدينة، أما عيسى الربضي يقول” كوني مهندس مدني، فستكون هذه الطرق من أولوياتي”. حسب حديثهم جميعا لموقع “ملح الأرض.

الراعي البرونزي

وحسب المادة (5. )من قانون مجلس الإدارة المحلية فإن مجلس المحافظة يتولى عدة مهام منها” إقرار المشروعات المتعلقة بالمحافظة والمحالة إليه من مجلس المحافظة، اقتراح إنشاء مشاريع استثمارية مشتركة مع  مجالس المحافظات الأخرى، أو مع البلديات أو مع القطاع الخاص، وإرسالها للمجلس التنفيذي  في المحافظة لاتخاذ الإجراءات  اللازمة بشأنها.”

خدمات التنشيط السياحي

التنشيط السياحي سيكون على أولوليات مشاريع  البلديات في محافظتي عجلون ومادبا  يبين الربضي لأننا محافظة سياحية التركيز سيكون على السياحة أكثر شيء،”من خلال تلفريك عجلون سنعمل على تنشيط الوضع السياحي”، فيما توضح السلايطة أن المجلس البلدي يبدي  تعاونا مع مديرية السياحة لوضع خطة استراتيجية تعمل على تحسين وجذب الإستثمار ” لتصبح مادبا مقر وليس ممر”.

التواصل مع المجتمع المحلي

وعن انعكاس المجتمع المحلي في عمل الأعضاء الجدد يقول عكروش لموقع “ملح الأرضنحن على تواصل مباشرة مع المواطنين،  وبصدد تشكيل مجالس استشارية فنية وأهلية تكون على اتصال مستمر وتعاون مع المجالس  المحلية والبلدية والاطلاع على الخطط، ” نأخذ مباركة من الأهالي في كل خطوة نخطوها إلى الأمام”.

الراعي البرونزي

من جهتها تقول مخامرة عن مشاركة  المجتمع المحلي في تنفيذ هذه الخطط “أنا بشاور المجتمع المحلي قبل التخطيط، وآخذ تأييدهم”، بالإضافة للتعاون ما بين أعضاء المجلس المحلي، وأعضاء المجلس البلدي، أما اسلايطة ستعمل على إشارك المواطنين من خلال عقد لقاءات بشكل مستمر مع المواطنين للوقوف عند الإنجازات المحققة من قبل المجلس.

وعن بلدية المفرق يقول سهاونة إن المجلس سيعمل على الاحتفاظ بثقة المواطنين بعقد لقاء إسبوعي معهم سواء من خلال الزيارات الميدانية، أو البث عبر إذاعة البلدية، وذلك  لتلقي الشكاوى والملاحظات والرد المباشر عليها، بالإضافة لوجود الخط الساخن على مدار 24 ساعة.

فيما تبقى  رقابة المواطنين هي الحكم الرئيسي على أعمال البلديات، لضمان سلامة الأعمال بتوافق مع الدستور والقوانين

تكافح مجلة “ملح الأرض” من أجل الاستمرار في نشر تقارير تعرض أحوال المسيحيين العرب في الأردن وفلسطين ومناطق الجليل، ونحرص على تقديم مواضيع تزوّد قراءنا بمعلومات مفيدة لهم ، بالاعتماد على مصادر موثوقة، كما تركّز معظم اهتمامها على البحث عن التحديات التي تواجه المكون المسيحي في بلادنا، لنبقى كما نحن دائماً صوت مسيحي وطني حر يحترم رجال الدين وكنائسنا ولكن يرفض احتكار الحقيقة ويبحث عنها تماشيًا مع قول السيد المسيح و تعرفون الحق والحق يحرركم
من مبادئنا حرية التعبير للعلمانيين بصورة تكميلية لرأي الإكليروس الذي نحترمه. كما نؤيد بدون خجل الدعوة الكتابية للمساواة في أمور هامة مثل الإرث للمسيحيين وأهمية التوعية وتقديم النصح للمقبلين على الزواج وندعم العمل الاجتماعي ونشطاء المجتمع المدني المسيحيين و نحاول أن نسلط الضوء على قصص النجاح غير ناسيين من هم بحاجة للمساعدة الإنسانية والصحية والنفسية وغيرها.
والسبيل الوحيد للخروج من هذا الوضع هو بالتواصل والنقاش الحر، حول هويّاتنا وحول التغييرات التي نريدها في مجتمعاتنا، من أجل أن نفهم بشكل أفضل القوى التي تؤثّر في مجتمعاتنا،.
تستمر ملح الأرض في تشكيل مساحة افتراضية تُطرح فيها الأفكار بحرّية لتشكل ملاذاً مؤقتاً لنا بينما تبقى المساحات الحقيقية في ساحاتنا وشوارعنا بعيدة المنال.
كل مساهماتكم تُدفع لكتّابنا، وهم شباب وشابات يتحدّون المخاطر ليرووا قصصنا.

زر الذهاب إلى الأعلى
Skip to content