English

Dr. Fadi Atrash the new Augusta Victoria Hospital Jerusalem CEO

الراعي الذهبي

Strong skills and deep commitment to the AVH- says Lutheran World Federation

(LWI) – Dr. Fadi Atrash has been appointed to the position of CEO of the LWF Augusta Victoria Hospital (AVH) in East Jerusalem. Dr. Atrash has been acting CEO of the hospital over the past nine months. Prior to that, he led the hospital’s radiation department. 

The appointment follows a competitive recruitment process facilitated by a global Leadership Advisory Firm. 

„We are delighted to announce this appointment. Dr. Fadi brings strong experience and skills to the hospital as well as a compelling vision for the AVH as an integral part of the healthcare system in Palestine,” said Sieglinde Weinbrenner, LWF Representative in Jerusalem.  

“Dr. Fadi stepped in to lead the hospital during a crucial time for the AVH. He has shown leadership and deep commitment to the AVH and the communities it serves. The LWF is confident that Dr. Fadi will continue to lead the AVH in fulfilling its mission through the coming years.” said Maria Immonen, Director of LWF World Service.  

The Augusta Victoria Hospital in East Jerusalem was set up after the 1948 war, in partnership with the United Nations Relief and Works Agency (UNRWA), as a medical facility to respond to the needs of thousands of Palestinian refugees. Over the past decade, it has developed into a highly specialized institute of medical excellence, serving all 5 million Palestinians in the West Bank and Gaza.  

الراعي البرونزي

AVH offers specialized care not available in other hospitals in the West Bank and Gaza, including radiation therapy for cancer patients and pediatric hemodialysis. The hospital is accredited by the Joint Commission International for its outstanding quality. 

تكافح مجلة “ملح الأرض” من أجل الاستمرار في نشر تقارير تعرض أحوال المسيحيين العرب في الأردن وفلسطين ومناطق الجليل، ونحرص على تقديم مواضيع تزوّد قراءنا بمعلومات مفيدة لهم ، بالاعتماد على مصادر موثوقة، كما تركّز معظم اهتمامها على البحث عن التحديات التي تواجه المكون المسيحي في بلادنا، لنبقى كما نحن دائماً صوت مسيحي وطني حر يحترم رجال الدين وكنائسنا ولكن يرفض احتكار الحقيقة ويبحث عنها تماشيًا مع قول السيد المسيح و تعرفون الحق والحق يحرركم
من مبادئنا حرية التعبير للعلمانيين بصورة تكميلية لرأي الإكليروس الذي نحترمه. كما نؤيد بدون خجل الدعوة الكتابية للمساواة في أمور هامة مثل الإرث للمسيحيين وأهمية التوعية وتقديم النصح للمقبلين على الزواج وندعم العمل الاجتماعي ونشطاء المجتمع المدني المسيحيين و نحاول أن نسلط الضوء على قصص النجاح غير ناسيين من هم بحاجة للمساعدة الإنسانية والصحية والنفسية وغيرها.
والسبيل الوحيد للخروج من هذا الوضع هو بالتواصل والنقاش الحر، حول هويّاتنا وحول التغييرات التي نريدها في مجتمعاتنا، من أجل أن نفهم بشكل أفضل القوى التي تؤثّر في مجتمعاتنا،.
تستمر ملح الأرض في تشكيل مساحة افتراضية تُطرح فيها الأفكار بحرّية لتشكل ملاذاً مؤقتاً لنا بينما تبقى المساحات الحقيقية في ساحاتنا وشوارعنا بعيدة المنال.
كل مساهماتكم تُدفع لكتّابنا، وهم شباب وشابات يتحدّون المخاطر ليرووا قصصنا.

زر الذهاب إلى الأعلى
Skip to content