English

Lutheran Bishop Sani Azar elected to the WCC Central Committee

الراعي الذهبي

The Lutheran Bishop of Jerusalem Sani Ibrahim Azar has been elected to the central committee of the World Council of Churches. Audeh Quawas was reelected. Others elected included two women Ms. Maria Yazji and Ms. Maria Lubat from the Orthodox Patriarchate of Jerusalem and Rev Refat Fathy of the Evangelical Presbyterian Church of Egypt.

The executive committee will be voted on in the next two days. Senator Audeh Quawas representing the Orthodox Patriarchate is expected to be re elected to the executive committee, sources at the 11th World Congress said.

The newly elected council is made up of 150 delegates. It is comprised of 41% women, 59% men, 13% youth, 13% Indigenous persons, 3% persons with disabilities, 29 percent laypeople and 71 percent ordained.

See the full list of the new central committee here.

الراعي البرونزي
6 September 2022, Karlsruhe, Germany: Assembly delegates vote to approve a list of new Central Committee members during a business plenary session at the 11th Assembly of the World Council of Churches, held in Karlsruhe, Germany from 31 August to 8 September, under the theme “Christ’s Love Moves the World to Reconciliation and Unity.”

The nominations committee worked with a pool of names put forward by the WCC’s 352 member churches from more than 120 countries.

تكافح مجلة “ملح الأرض” من أجل الاستمرار في نشر تقارير تعرض أحوال المسيحيين العرب في الأردن وفلسطين ومناطق الجليل، ونحرص على تقديم مواضيع تزوّد قراءنا بمعلومات مفيدة لهم ، بالاعتماد على مصادر موثوقة، كما تركّز معظم اهتمامها على البحث عن التحديات التي تواجه المكون المسيحي في بلادنا، لنبقى كما نحن دائماً صوت مسيحي وطني حر يحترم رجال الدين وكنائسنا ولكن يرفض احتكار الحقيقة ويبحث عنها تماشيًا مع قول السيد المسيح و تعرفون الحق والحق يحرركم
من مبادئنا حرية التعبير للعلمانيين بصورة تكميلية لرأي الإكليروس الذي نحترمه. كما نؤيد بدون خجل الدعوة الكتابية للمساواة في أمور هامة مثل الإرث للمسيحيين وأهمية التوعية وتقديم النصح للمقبلين على الزواج وندعم العمل الاجتماعي ونشطاء المجتمع المدني المسيحيين و نحاول أن نسلط الضوء على قصص النجاح غير ناسيين من هم بحاجة للمساعدة الإنسانية والصحية والنفسية وغيرها.
والسبيل الوحيد للخروج من هذا الوضع هو بالتواصل والنقاش الحر، حول هويّاتنا وحول التغييرات التي نريدها في مجتمعاتنا، من أجل أن نفهم بشكل أفضل القوى التي تؤثّر في مجتمعاتنا،.
تستمر ملح الأرض في تشكيل مساحة افتراضية تُطرح فيها الأفكار بحرّية لتشكل ملاذاً مؤقتاً لنا بينما تبقى المساحات الحقيقية في ساحاتنا وشوارعنا بعيدة المنال.
كل مساهماتكم تُدفع لكتّابنا، وهم شباب وشابات يتحدّون المخاطر ليرووا قصصنا.

زر الذهاب إلى الأعلى
Skip to content